Natural Syria united by adversity

سوريا الطبيعية توحّدها المحن

 
 

‏الثلاثاء‏، 08‏ كانون الثاني‏، 2013

ليس من المبالغة القول إن ما تعانية سوريا اليوم امتداد لما يعانيه العراق منذ الحرب الاميركية على هذا البلد عام 2003. فالمسار التاريخي والموقع الجغرافي يجعلان سوريا والعراق وحدة جيوسياسية لا تنفصم عراها. وفي التاريخ والجغرافيا كان العراق العمق الاستراتيجي لسوريا وكذا كانت سوريا العمق الاستراتيجي للعراق. وكثير من الامبراطوريات التي غزت العراق سهل عليها غزو سوريا والعكس صحيح.

في هذا السياق ليس مفاجئاً ان يعود التوتر والعنف الطائفي الى العراق رجعاً لصدى ما يجري في سوريا منذ نحو عامين. من التوتر في ريف دمشق الى الانبار في العراق يكاد المشهد يكون واحداً. والتفجيرات التي تهزّ سوريا هي التي تهز العراق منذ عشرة اعوام. وامتلاك “القاعدة” نفوذاً في سوريا شجعها على العودة الى الساحة العراقية. ونفوذ “القاعدة” في سوريا تنامى على هامش الاحتجاجات المطالبة بتغيير النظام والتي وجدت دعماً من الولايات المتحدة واوروبا ودول الخليج العربية وتركيا.


وانفجار الساحة السورية على نطاق واسع يساهم الى حد بعيد في عودة الاحتقان الى العراق لترتفع فيه نغمة التقسيم اذا لم يكن في الامكان اعادة عقربي الساعة الى الوراء. والشيء نفسه يحدث في سوريا لأن بعض الجماعات يرضى بالتقسيم اذا كان غير قادر على تغيير الوضع القائم منذ 40 عاماً.

ولعل نوري المالكي تنبه باكراً الى ان ما يجري في سوريا يمكن ان ينعكس على العراق عاجلاً ام آجلاً. وربما كان هذا سر تريثه في الذهاب بعيداً في الدعوة الى اسقاط النظام السوري.

ان العنف الاصولي يتخذ اليوم من سوريا الطبيعية ساحة مواجهة مدعوماً بنفط دول خليجية باتت ترى ان مبرر وجودها ينتفي مع وجود سوريا معافاة أو عراق معافى. والامر عينه يصح على تركيا التي تستقدم مجدداً افواج الاصوليين من آسيا الوسطى والقوقاز ليخوضوا حرباً بالوكالة عنها ضد دمشق، بعدما تردد حلف شمال الاطلسي في تكرار التجربة الليبية في سوريا.

ومن الطبيعي ان يستفز ما يجري الان في سوريا والعراق، روسيا التي ترى مصالحها مهددة بالتغيير الجيوسياسي الاتي، لذلك تستنفر ديبلوماسيتها وقوتها العسكرية دفاعاً عن مصالحها في منطقة قال عنها فلاديمير بوتين انها لا تبعد كثيراً عن حدود روسيا. ووحدهم الروس يتصورون منذ الآن حجم التهديدات التي ستواجههم بعد استكمال الاسلاميين المتشددين السيطرة على سوريا وبعد العودة الحتمية لـ”طالبان” الى الحكم في افغانستان عقب الانسحاب المقرر لحلف شمال الاطلسي من هناك بحلول نهاية السنة الجارية.

وعلى رغم انه لا تنبؤ بمسار الاحداث في سوريا أو في العراق، فإن الثابت انه على نتيجة الصراع في البلدين، سيجري تظهير صورة نظام اقليمي وربما عالمي جديد.

النهار


Greater Syria: The Realization of an Ambition

River to Sea Uprooted Palestinian  

The views expressed in this article are the sole responsibility of the author and do not necessarily reflect those of this Blog!

About uprootedpalestinians

A displaced Palestinian
This entry was posted in Al Qaeda, Arabism, IRAQ, Russia, sectarianism, Taliban, Turkey, War on syria. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s